للتسنين علامات وغذاء خاص

*يرتبط اقتراب ظهور الأسنان باتساع منطقة اللثة السفلى عند النظر إليها من أعلى، وأحياناً يحدث بها احتقان
*هناك أيضاً الشعور بالمغص وزيادة إفراز اللعاب والتلبك المعوي والتهابات اللثة واللوزتين والاذنيين مع حدة في المزاج..وكلها مظاهر تؤدي إلى فقدان الشهية
*ومن الظواهر؛ البكاء وعدم النوم والقلق أثناء النوم، ورفض الطعام وخاصة الوجبات التي تستعمل فيها الملعقة
* بعض الأطفال يظهر لديهم احمرار أو بقع صغيرة حمراء حول الفم وفى الوجنتين أو منطقة المقعدة
*حرارة الجسم قد ترتفع ارتفاعاً بسيطاً، ومن الخطأ اتهام عملية التسنين برفع درجة حرارة الجسم أكثر من 38 درجة
*ظهور الأسنان الأمامية العليا المجاورة للأنف يصاحبها أعراض برد خفيفة مثل الرشح من الأنف ودمع من العين
*يمكنك إعطاء الطفل عضاضة أو وضع دهان اللثة كمسكن موضعي للآلام
*تلازم مرحلة التسنين فترة إدخال مواد غذائية أخرى إلى جانب الحليب الغنى بالكالسيوم اللازم لنمو الجسم كالفاكهة – الموز والتفاح-، لذا يراعى أن تكون مهروسة حتى يسهل على الطفل ابتلاعها
*تذكري أن احتياجات الطفل الغذائية في فترة التسنين هي ذاتها التي تتطلبها مرحلة نموه في العام الأول
*عليك التركيز على تناول الحليب لضمان نمو الأسنان والعظام بشكل عام، وبصورة سليمة بكمية تتراوح بين2-3 أكواب يوميا
*مع تزايد إفراز اللعاب في مرحلة التسنين ينصح بزيادة كمية السوائل المقدمة للطفل على شكل حليب وماء وشو ربات وعصائر طبيعية، مع الابتعاد عن الزيوت والدهون
* مع التهيج في اللثة يحتاج الطفل إلى أي شيء صلب للإمساك به وعضه، والعضاضة تقوى الفك وتزيد من سرعة بروز الأسنان، ولابد من تنظيفها وتعقيمها قبل الاستعمال وبعده
*على الأم التحلي بالصبر ، وألا تلجأ لإجبار طفلها وإكراهه على تناول الطعام في هذه المرحلة
* عليك بمراعاة سلامة الأسنان اللبنية وتأمين سلامة الأسنان الدائمة بعد ذلك
* المواظبة على إعطاء الطفل فيتامين”د” والتأكد من حصوله على عنصر الكالسيوم
*لا بد من توافر أملاح الفلور لحماية الأسنان ومقاومتها للتسويس، ومنعها من التفتت، وهى تتوفر في مياه الشرب، وان لم تتوفر عليك إعطائه نقط الفلور أو أقراصها
* على الأم أن تمرن طفلها على استعمال الفرشاة مرتين يوميا على الأقل، مع غسل الأسنان بعد الأكل، وينصح بتناول كوب من الماء بعد الأكل وخاصة آكل الحلوى